أخبار محلية

أمير حركة أحرار الشام الإسلامية: من قدَّموا قادتهم قبل جنودهم لم يأتوا ليصنعوا لأنفسهم زعامة أو إمارة.

خرج اليوم أمير حركة أحرار الشام الإسلامية ببيان يهنئ فيه مقاتلي غرفة عمليات جيش الفتح بتحرير مدينة إدلب، والتي يعود الفضل في تحريرها لله وحده بحسب بيان الشيخ أبو جابر أمير الحركة.

وقال الشيخ أبو جابر: "يا أهلنا في إدلب الحرَّة، هاهم أبناؤكم أرخصوا الأرواح وبذلوا الدماء ليرفعوا عنكم ظلم هذا النظام المجرم، فأبشروا بخير أيّامكم بإذن الله؛ من قدَّموا قادتهم قبل جنودهم لم يأتوا ليصنعوا لأنفسهم زعامة أو إمارة، فأعينوا إخوانكم وشاركوهم في جهادهم بإدارة المدينة والقيام بشؤونها، محتسبين بذلك الأجر عند الله، والرفعة والكرامة في الدنيا والآخرة".

كما وجه أمير حركة أحرار الشام الإسلامية رسالة إلى قوات لأسد قال فيها: "ونوجّه رسالة إلى العدو الفاجر أن أي قصف جبان يستهدف أهلنا المدنيين في إدلب، سيكون ردُّنا مماثلًا على بلدتَيِ الفوعة وكفريا بمن فيها من مرتزقة إيران، وسترون منا ما يسوؤكم بحول الله".

في سياق متصل دار الحديث عن تسليم مدينة إدلب لإدارة مدنية تتولى إدارتها، في الوقت الذي سوف تتابع فيه غرفة عمليات جيش الفتح معاركها في أماكن أخرى، كما أكدت مصادر أن فصائل غرفة عمليات جيش الفتح متفقة على ضرورة إدارة المدينة من قبل كفاءات مستقلة لا تتبع لأي فصيل، ويقتصر عمل الفصائل الثورية على تقديم الخدمات الأمنية وضمان سلامة الناس فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى