تقارير

الشامية تنفي دخول مقاتلين تابعين لها مدربين أمريكياً

نفت الجبهة الشامية دخول مقاتلين تابعين لها من معبر باب السلامة الحدودي ضمن المجموعة التي دخلت مؤخراً والمؤلفة من 75 مقاتلاً قد دربوا ضمن برنامج التدريب الذي أعده التحالف الدولي في تركيا.

وقد جاء رد الجبهة الشامية على لسان القائد العسكري للجبهة المقدم أبو رياض حمادين , الذي أكد خلال تصريح خاص لوكالة شهبا برس, دخول مجموعة مقاتلين تابعة لفصائل عاملة في حلب وقد تمركزت فعلاً في ريف حلب الشمالي, وهي معدة لمقاتلة تنظيم داعش الذي يشن معارك عنيفة على مواقع الثوار لاحتلالها.

وأضاف المقدم أبو رياض, أنه في وقت سابق من نهار أمس, ورد خبر عبر وكالة الآناضول قالت فيه أن مجموعة من المقاتلين المدربين في لخارج قد دخلوا الأراضي السورية بينهم مقاتلين تابعين للجبهة الشامية, وهذا الخبر نفيناه جملة وتفصيلاً.

وأشار المقدم أبو رياض إلى أن المقاتلين الذين دخلوا كدفعة أولى من ضمن المقاتلين المدربين في الخارج تحت مسمى الفرقة ثلاثين لم يدخلوا العمليات القتالية بشكل جدي الى الآن, بينما تتولى الفصائل الثورية التابعة لغرفة عمليات فتح حلب كل جبهات القتال ضد التنظيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى