تقارير

إيران تكثف من تواجدها بدمشق بعد دخول الروس

كثفت إيران من تواجدها العسكري في سورية خلال الأيام القليلة الماضية تحديداً بعد أن شهدت الساحة السورية دخولاً مباشراً للقوات الروسية إلى جانب الاسد في حربه ضد الشعب السوري.

تتركز القوات الإيرانية المرسلة حديثاً إلى سوريا في محيط العاصمة دمشق وفي جنوبها, ذلك بحسب صحيفة كويتية أكدت وصول دفعات من القوات الإيرانية الخاصة إلى مطار دمشق مؤخراً.

وبحسب صحيفة الرأي الكويتية أن "طلائع القوات الخاصة الإيرانية بدأت تصل دمشق؛ حيث حطت هذا الأسبوع طائرة تحمل نحو 100 جندي وضابط إيراني من الوحدات الخاصة المتخصصة بحرب المدن".

وأوضحت الصحيفة أن اتفاقاً قد جرى على توزيع الادوار للحلفاء، حيث ستقوم القوات الروسية بمواجهة الثوار في جبهات محافظة اللاذقية وحماة وبعض أجزاء حلب، بينما تنتشر القوات الإيرانية في دمشق ومحيطها لحمايتها، وصولًا إلى درعا والقنيطرة في الجولان، فيما طُلب من حزب الله إخلاء مواقعه قرب حمص، لتأخذ هذه القوات مواقع جديدة لتطوير الهجوم المقبل، باتجاه مناطق الثوار.

 

وكانت قد أكدت تقارير استخباراتية أمس أن أكثر من 12 طائرة شحن وصلت مطار اللاذقية خلال الأسبوع المنصرم قادمة من روسية, تحمل معدات وأسلحة وجنود روس تم نشرهم في مقرات محدثة في ريف اللاذقية وحماة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى