أخبار محلية

الطيران الروسي يرتكب مجازر في إدلب

عشرات الغارات الجوية شنتها الطائرات الروسية على محافظة إدلب، اليوم الأربعاء، وارتكبت الطائرات الروسية عدة مجازر في مدينة إدلب وريفها، راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، إثر استهداف الأحياء السكنية والأسواق الشعبية بالقنابل والصواريخ الفراغية، بين الشهداء عدد من الأطفال والنساء وألحق القصف الجوي دمار كبير في المواقع المستهدفة.

 

القصف وبحسب مراسلين محليين بريف ادلب خلف أكثر من 15 شهيداً و40 جريحاً في حصيلة أولية بينهم نساء وأطفال، وسارعت فرق الدفاع المدني لانتشال الضحايا من تحت الأنقاض التي كانت ضخمة للغاية نظراً لحجم الدمار الذي خلفه القصف.

 

واستهدف الطيران الحربي سوق الهال في مدينة معرة النعمان، ما أسفر عن استشهاد 5 أشخاص وإصابة آخرين بجروح خطيرة، كما استهدفت الطائرات مدن أريحا وسراقب ومعرة تمصرين، الأمر الذي خلف 8 شهداء وعشرات الجرحى.

 

من جانب آخر، أعلن مركز الدفاع المدني أن مدينة سراقب مدينة منكوبة نتيجة القصف الروسي المستمر واستهدافه للأسواق والتجمعات السكنية وتدميره بنك الدم وسيارات الإسعاف، وقرر المجلس المحلي للمدينة تعليق العمل اليومي، بالإضافة إلى تشكيل غرفة طوارئ تضم المجلس المحلي ومجلس الشورى المدني، ومجلس الأعيان، والدفاع المدني، ومنظومة إسعاف سراقب، وشرطة سراقب الحرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى