أخبار محلية

الثوار يغتنمون كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر من كلية المدفعية المحررة

اغتنم الثوار في غرفة عمليات فتح حلب وجيش الفتح كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر بعد أن تمكنوا من بسط سيطرتهم الكاملة على الكليات العسكرية الثلاث المدفعية والفنية الجوية والتسليح، والتي تعتبر من أكثر المواقع تحصيناً وفيها مستودعات ضخمة تحوي أسلحة من مختلف الأصناف الروسية الصنع، وذخائر متوسطة وخفيفة وثقيلة.

 

ولعل أبرز الغنائم التي حصل عليها الثوار عدد كبير من المدافع من مختلف العيارات بدءا من العيار 80 وحتى 130، كما حصلوا على كميات كبيرة من الذخائر المخصصة لهذه المدافع الميدانية التي لطالما أطلق عليها اسم "آلهة الحرب".

 

واغتنم الثوار كميات من الصواريخ المحمولة على الكتف، "مالوتكا" وأخرى دفاعية مضادة للدروع وذخائر رشاشات متوسطة من عياري 14 ونصف و23 وبي كي سيه.


بالإضافة لعدد كبير من السيارات العسكرية روسية الصنع والمركبات المصفحة والسيارات رباعية الدفع، وعدد آخر من الدبابات التي نشر صور عنها الفصائل التي شاركت في اقتحام الثكنات العسكرية الثلاث وتمكنت من السيطرة الكاملة عليها في وقت قياسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى