أخبار محلية

خروقات متواصلة للهدنة من قبل نظام الأسد خلا 60 يوماً

وكالة شهبا برس:

 

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، 533 خرقًا لوقف إطلاق النار في سورية، وذلك بعد انقضاء شهرين على اتفاق أنقرة، وقالت الشبكة في تقرير جديد إن معدلات القتل والتدمير والتشريد القسري، عادت إلى ما كانت عليه قبل اتفاق أنقرة.

والمتسبب الرئيس بالخروقات هو نظام الأسد والميليشيات الإيرانية الموالية له، وقد سُجلت لهما 447 خرقًا وذلك بنحو 70 بالمئة من إجمالي الخروقات.

بينما سجلت القوات الروسية 60 خرقًا، منها خرقان باستخدام الذخائر العنقودية، وخرق واحد باستخدام أسلحة حارقة في محافظة إدلب، وسجلت الفصائل 15 خرقًا، وهنالك 11 خرقًا لم يتمكن من التأكد ممن ارتكبها، إن كان نظام الأسد أم الروسي، وأوضح التقرير أن تلك الخروقات والهجمات، تسببت في استشهاد 331 شخصًا، و6 من مقاتلي الثوار وأضاف أن من بين المدنيين جرى توثيق استشهاد 107 أطفال و56 سيدة، وقد جرى التوقيع في 30 كانون الأول/ ديسمبر 2016، برعاية روسية – تركية على اتفاق وقف إطلاق النار، لكن النظام السوري لم يلتزم به وفق ما ذكر تقرير الشبكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى